كيفه,  03/10/2010
افتتحت صباح اليوم الاحد على مستوى ولاية لعصابه السنة الدراسية الجديدة للعام 2010 -2011.
وقد تميز الافتتاح بزيارة تفقد واطلاع اجراها والى لعصابة السيد محمدي ولد صبارى لبعض المؤسسات التعليمية في كيفة وذلك للاطلاع عن كثب على ظروف الافتتاح والاطمئنان على حضور الطاقم التربوي فى الوقت المناسب.
وأكد السيد عبد الرحمن سدينا المدير الجهوي للتعليم بولاية لعصابة فى تصريح للوكالة الموريتانية للانباء ان العملية جرت فى ظروف جيدة اذ بلغ حضور الطاقم التربوى نسبة تتراوح بين 70% إلى 80% وان السلطات الادارية باشرت اصلاح مؤسسات التعليم التى تضررت من الامطار الاخيرة.
وأضاف أن عدد المؤسسات الثانوية بلغ هذا العام 14 مؤسسة تعليمية تستوعب 6200 طالب فى حين يبلغ عدد التلاميذ فى المرحلة الاساسية 84599 تلميذا يشرف على تأطيرهم 1041 معلما.
وقد لوحظ عدم توافد التلاميذ على الفصول الدراسية فى اليوم الاول.
وجرى الافتتاح على مستوى مقاطعات الولاية الخمس فى ظروف جيدة حسب المدير الجهوي للتعليم.




آخر تحديث : 03/10/2010 11:21:36