لعيون,  05/10/2010
انطلقت مساء أمس في مدينة لعيون في الحوض الغربي أشغال ملتقى تكويني تنظمه الجمعية العامة للمواطنة في منطقة الساحل والصحراء مدة ثلاثة أيام لصالح 100 من المنتخبين ومن هيئات المجتمع المدني في كل من السينغال ومالي، إضافة إلى بلادنا لدراسة الوثيقة المنبثقة عن الدورة التكوينية للأشخاص والموارد المنعقدة في نواكشوط في الفترة مابين 6 إلى 8 نوفمبر من السنة الماضية 2009.
وفي كلمة له بالمناسبة أعرب السيد الشيخ ولد عبد الله، والي الحوض الغربي عن ترحيبه بالمشاركين "الذين تكبدوا عناء السفر كي يشاركوا في هذا الحدث الهام الذي ستكون له انعكاسات على تعزيز روابط الأخوة والدين والجوار من أجل تحقيق تنمية متكاملة في دولنا الثلاث".
وأكد دعم السلطات لجهود المشاركين في الملتقى "من أجل الخروج بنتائج إيجابية لشعوب الدول الثلاث".
وتوزع المشاركون صباح اليوم على ثلاث ورش لدراسة وإجراء المحاور الثلاث التي تم التركيز عليها. ويتعلق المحور الأول بالمرأة والتنمية والثاني بالمواطنة والديمقراطية، في حين يتعلق المحور الثالث بالطاقات المتجددة.
ويشرف على الملتقى السيد مامادو انيانغ، ممثل الجمعية العامة للمواطنة في منطقة الساحل والصحراء.
آخر تحديث : 05/10/2010 10:00:00