نواذيبو,  06/10/2010
بدأت السلطات الإدارية في انواذيبو صباح اليوم الأربعاء إزالة المساكن غير الشرعية في حي الجديدة والمعروف محليا ب (حي افاس ديس) وذلك بعد انتهاء المهلة التي منحت لسكان الحي للرحيل والانطلاق الي المناطق المستصلحة المعدة لاستقبال سكان الأحياء العشوائية بالمدينة حيث تم منحهم قطع أرضية بها.
وتدخل هذه العملية، التي تستهدف حوالي 300 مسكن، في إطار سعي السلطات للقضاء علي ظاهرة الكزرة بمدينة انواذيبو وإزالة كل العشوائيات قبل نهاية سنة 2010.
وخلال إشرافه علي الانطلاقة العملية، أكد والي الولاية السيد محمد فال ولد أحمد يورا في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن هدف العملية هو إعادة هيكلة الأحياء العشوائية في انواذيبو، مضيفا أن أغلب المرحلين نقلوا إلي منطقة مستصلحة تتوفر فيها البنى التحتية والمرافق الخدماتية الأساسية.
وأضاف أن "أصحاب المساكن المزالة اليوم منحوا قطعا أرضية في المناطق المستصلحة المهيأة لاستقبال سكان الأحياء العشوائية، لكنهم رفضوا الذهاب إليها"، مبرزا أن "ادعاءات سكان هذا الحي بخصوص ملكية القطع التي يسكنون فيه لايدعمها دليل لأن الوثائق التي يحتجون بها غير صحيحة وليست مسجلة في السجل العقاري، كما أن المنطقة التي توجد فيها هذه الأبنية ليست ضمن المخطط العمراني للمدينة".
ورغم ذلك فقد عبر بعض المرحلين عن استيائهم من هذه العملية، مطالبين بمنحهم قطعا أرضية في نفس المكان.
وقالت السيدة فاطمة بنت بيدي إن "العملية استهدفت أسرا سكنت هذه المنطقة أكثر من ثلاثة عقود من الزمن، فأنا أقطنه منذ سنة 1972 ولا أريد أن أرحل إلى مكان آخر".
وطالبت "السلطات الإدارية إعادة النظر في هذا القرار وتشريع القطع الأرضية التي يسكنون فيها" مستغربة أن "يتم تشريع القطع الأرضية لأغلب سكان حي بغداد وهو حي حديث النشأة مقارنة مع حي الجديدة (فاس ديس) بينما يتم ترحيل سكان حي الجديدة".
غير أن الناشط في المجتمع المدني، السيد محمد ولد الصوفي يعتبر أن هذه العملية مهمة ويرى ضرورة تجاوب المواطن معها باعتبارها تهدف إلى القضاء علي ظاهرة الكزرة بمدينة انواذيبو، إلا أنه يقول إن من "الأولى منح مزيد من الوقت للمرحلين من أجل أن يتقبلوا نفسيا الانتقال إلى المكان الجديد".
نشير الي أن المنطقة المستصلحة والمعدة لاستقبال سكان الأحياء العشوائية بمدينة انواذيبو تمتد علي مساحة 175 هكتارا وقد استقبلت حتي الآن حوالي 3200 أسرة من سكان الأحياء العشوائية.
آخر تحديث : 06/10/2010 10:10:55