أكجوجت,  24/10/2010
أختتم زوال يوم الأحد بمركز مكافحة الجراد بأكجوجت، الجانب النظري للملتقى التكويني حول مكافحة الجراد المنظم من طرف المركز الوطني لمكافحة الجراد في موريتانيا بالتعاون مع نظيره في غرب افريقيا.
وتلقى المشاركون خلال الأيام الخمسة الماضية عروضا نظرية قدمها مكونون في مجال مكافحة الجراد حول طريقة إستكشاف الجراد وطرق التعامل معه ووسائل محاربته ومخاطره الجمة على المحاصيل الزراعية والمراعي.
وأوضح السيد محمد عبد الله ولد باباه، مدير المركز الوطني لمكافحة الجراد بوزارة التنمية الريفية في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن العروض النظرية التي قدمت حتى الآن تستهدف طريقة إستكشاف الجراد ، وأن الجانب التطبيقي سينطلق يوم غد وستقدم فيه للمشاركين أعمال تطبيقية حول طرق محاربة الجراد في مناطق مختلفة من الولاية.
وأكد أن هذا الملتقى الذي تشارك فيه عشر دول هي بالإضافة إلى الدول الأعضاء في اتحاد المغرب العربي، عدة دول من الساحل الإفريقي ، يستهدف تكوين مكونين في مجال استكشاف الجراد في المنطقة وتأهيلهم للاشراف على تكوين آخرين في الدول المشاركة من أجل ضمان محاربة فعالة لهذه الآفة التي تأثرت بها المنطقة خلال الأعوام الماضية..
آخر تحديث : 24/10/2010 16:50:32