ازويرات,  26/10/2010
ترأس العقيد أحمدو بمبا ولد بايه ظهر اليوم الثلاثاء بمكتبه في ازويرات اجتماعا للجنة المكلفة ببحث قضية بلدة لمهودات والتي ارتأت السلطات المحلية ضرورة ترحيل سكانها بناء على تقارير صحية وبيئية تثبت عدم صلاحية هذه المنطقة للتقري.
وفي هذا الاطار أوفدت الدولة بعثة قطاعية تتكون من ممثلين عن وزارات الداخلية واللامركزية والصحة والبيئة والتنمية المستدامة والاسكان والعمران والاستصلاح الترابي.
وخلال الاجتماع أوضح الوالي أن هذه المنطقة تتميز بوجودها بين مناجم استخراج الحديد مما يؤدي الى انبعاث غبار وأتربة بشكل مستمر، مما يعرض حياة السكان هناك الى أمراض خطيرة خاصة مرض افيليكوز مستعصي العلاج.
وأبرز أن التقارير المقدمة من طرف جميع المصالح بالولاية تظهر عدم صلاحية هذه المنطقة للاستقرار وهو ما حدا بالسلطات الى قرار تعليق التفريش بالمدرسة الموجودة في هذه المنطقة.
وأضاف أن السلطات تعمل على ايجاد صيغة تمكن هؤلاء السكان من التقري في مكان مناسب، مذكرا بالاجراءات الذي تم اتخاذها هذه السنة مع مجموعة كانت تتواجد في منطقة الكلب ذات الخصائص المشابهة لهذه المنطقة والتي أدت الى اعادة توطين السكان في مدينة ازويرات وتوفير الظروف المناسبة لذلك.
وحضر الاجتماع الوالي المساعد المكلف بالشؤون الادارية وحاكم افديرك الذي تتبع له منطقة لمهودات اداريا وعدد من رؤساء المصالح بالولاية.
آخر تحديث : 26/10/2010 18:09:14