نواذيبو,  27/10/2010
ترأس الأمين العام لوزارة الصيد والإقتصاد البحري السيد سيد محمد ولد سيد صباح اليوم الأربعاء بمبني المدرسة الوطنية للتعليم البحري والصيد بمدينة نواذيبو اجتماعا ضم السلطات الإدارية ومسؤولي مؤسسات الصيد التابعة لوزارة الصيد وبعض الفاعلين والمستثمرين الخصوصيين في مجال الصيد بالمدينة.
وخصص هذا الإجتماع لدراسة الإجراءات المتخذة في مجال تطبيق الجودة بالنسبة للمصانع العاملة في مجال الصيد والمحافظة علي الوسط البيئي البحري من مخلفات هذه المصانع.
وأكد الأمين العام لدى افتتاحه الإجتماع علي ضرورة وضع استراتيجية طويلة الأمد بمشاركة جميع الفاعلين في مجال الصيد لتطبيق الجودة بالنسبة للمصانع العاملة في مجال الصيد خاصة تنظيف شاطئ
نواذيبو.
وأشار السيد سيد محمد ولد سيد إلي بعض الإجراءات التي تم اتخاذها في هذا المجال من طرف الوزارة فيما يخص المجال العمومي البحري في إطار سياسة عامة تستهدف المحافظة علي الشاطئ البحري.
من جهته طالب والي الولاية السيد محمد فال ولد أحمد يورا لمستثمرين بضرورة تحمل المسؤولية تجاه الشاطئ الذي يستغلونه من خلال وضع استراتيجية تشارك فيها الدولة للمحافظة علي الوجه الحضاري والبيئي للمدينة.
وأشار الوالي إلى أن السلطات الإدارية بالمدينة قامت ببعض الإجراءات من بينها ترحيل العاملين في صناعة تجفيف الأسماك من منطقة الشاطئ إلي منطقة أخري تم استصلاحها لهذا الغرض، لما يتسببون فيه من تلوث للبيئة البحرية المحاذية لنشاطهم، بالإضافة إلي بعض الإجراءات الأخري.

آخر تحديث : 27/10/2010 10:36:31