أطار,  27/10/2010
ترأس والى آدرار السيد صل صيدو صباح اليوم الاربعاء بمكتبه اجتماعا للجنة الجهوية للتنمية كرس لتقسيم بعض البذور والاسمدة والأدوات الزراعية.
وأبرز الوالي بالمناسبة الأهمية التي يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للحملة الزراعية، موضحا أن المستوي الجيد للامطار ساعد في ري الكثير من المساحات الزراعية القابلة للاستغلال.
وأبرز الوالي أهمية الزيارات الميدانية التي قيم بها من اجل معرفة مطالب وأولويات المزراعين، داعيا إلى الاهتمام بالزراعة ومتابعتها متابعة دقيقة لإبراز المكانة الزراعية للولاية.
وأكد الوالي أن آدرار استفادت في مجال الزراعة الوطنية من تسييج 180 كلم وأن البرنامج الحالي للحملة الزراعية يسعى إلى تسييج أكثر من 200 كلم كما يركز على الانتاج.
وبخصوص نقل البذور والمزارعين إلى أماكن الانتاج، أوضح الوالي أنه أتخذت اجراءات من شأنها الاسهام في وصول المزارعين إلى بعض الحقول النائية.
واوضح المندوب الجهوي للتنمية الريفية الدكتور محمدن ولد السيد من جهته، أن الكميات تشمل 7 اطنان من القمح و2 طن من الشعير و 5ر1 طنا من الفاصوليا و 12 طنا من الاسمدة 1 طنا من مضادات الآفات الزراعية.
وثمن المتدخلون في الاجتماع هذه الاجراءات "التي اتخذت في الوقت المناسب لتشجيع الزراعة المطرية"، وطرحوا مشاكل النقل والتموين ونقاط المياه في المساحات الزراعية التي يؤمها المزارعون في مختلف المقاطعات.

آخر تحديث : 27/10/2010 13:13:03