ازويرات,  27/10/2010
أكد والي تيرس زمور، العقيد أحمدو بمب ولد باي ، أن الدولة مقبلة على حملة وطنية كبرى للتلقيح بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، برعاية سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مبرزا أن هذه الحملة تستهدف الاطفال من صفر الى خمس سنوات.
وحث الوالي خلال اجتماع عقده مع رؤساء المصالح الجهوية وممثلي منظمات المجتمع المدني مساء اليوم الأربعاء في ازويرات جميع الفاعلين في المجتمع الى المشاركة الفعالة في التحسيس والتوجيه حول أهمية هذه العملية من أجل ضمان صحة هذا الجيل من ابناء الوطن.
وطالب الائمة بلعب دورهم كاملا في هذا السياق بما في ذلك إدراج الموضوع ضمن خطب الجمعة، مضيفا أن الولاية ستوفر مختلف الوسائل ليصل التلقيح الى كل بيت.
وأكد المدير الجهوي للصحة بالولاية الدكتور محمد ولد أحمد أن هذه الحملة التي ستبدأ يوم غد الخميس وتستمر أربعة أيام، تستهدف تلقيح الأطفال ضد الشلل والطفيليات المعوية بالاضافة الى توزيع كميات من فيتامين الف.
وقدر المدير الجهوي للصحة المستهدفين من الاطفال في ولاية تيرس زمور بعشرة آلاف طفل، مشيراالى ان الادارة الجهوية للصحة قامت بإشراك هيئات المجتمع المدني والائمة والعلماء في هذه العملية بغية انجاحها.
حضر الاجتماع الوالي المساعد المكلف بالشؤون الادارية وحاكما ازويرات وافديرك ورؤساء المصالح الامنية بالولاية.
آخر تحديث : 27/10/2010 16:20:52