أطار,  28/10/2010
احتضن المركز الثقافي لمدينة أطار صباح اليوم الخميس انطلاق أشغال يوم لمناصرة حقوق الإنسان وواجبات المواطن وأهمية الوعي الاجتماعي الذى تنظمه مفوضية حقوق الانسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني، بتمويل من الصندوق الياباني للتنمية الاجتماعية، ومنظمة "جمعية مساعدة المرأة".
وأشرف علي انطلاق الأشغال المفوض المساعد لحقوق الانسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني السيد الشيخ ولد بوعسرية بحضور سعادة السفير الياباني المعتمد في بلادنا السيد هيروشي آزيما وممثل البنك الدولي ومنسق الهيئة اليابانية ووالي آدرار والسلطات الادارية والأمنية والبلدية ورئيس جمعية مساعدة المرأة والفاعلين المحليين.
وبدأ حفل افتتاح هذا اليوم بنشيد يعالج حقوق المرأة في الشريعة الأسلامية والقانون، قبل أن يوضح المفوض المساعد في كلمة باسم مفوض حقوق الانسان أن 21 منظمة غير حكومية وطنية استفادت من الهبة اليابانية عبر البنك الدولي بغلاف مالي يبلغ 157 مليون أوقية.
وأبرز أن عملية تنفيذ هذه المشاريع يدخل في صميم برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز المتعلق بنشر العدالة والانصاف وتحسين ظروف الفئات الفقيرة مثمنا جهود منظمة مساعدة المراة في مجال التحسيس حول حقوق المرأة والطفل في ولاية آدرار.
وشكر المفوض المساعد البنك الدولي علي التعاون في مجال حقوق الانسان وتدعيم ركائز دولة القانون".
من جهته ثمن عمدة بلدية أطار السيد سيد احمد ولد اهميمد، النشاط واعتبره لبنة تنضاف إلي الوعي وتحسين التعبئة للشرائح الهشة من المجتمع.
وكانت السيدة السلطانه بنت محمد يحي ولد اعبيدنا، رئيسة جمعية مساعدة المرأة، قد أبرزت قبل ذلك أن جمعيتها أدرجت موضوع نشر ثقافة حقوق الانسان وخاصة حقوق المرأة في إطار مقاربة تنموية تهدف إلي ترقية المرأة وتمكينها من المشاركة في التنمية.
ويتضمن برنامج هذا اليوم، تقديم مداخلتين تتناول أولاهما حقوق الانسان وواجباته من حيث السياق والمضامين وآلية الحماية، في حين تتناول الثانية حقوق المرأة والطفل
آخر تحديث : 28/10/2010 11:49:05