كيفه,  25/10/2018
بدأت صباح اليوم الخميس في مدينة كيفه أعمال ورشة لتبادل الآراء على مدى يوم واحد حول الإستراتيجية الوطنية للتشغيل 2018 ـ 2030.

ويشارك في هذه الورشة التي تنظمها وزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام والاتصال بالتعاون مع مكتب العمل الدولي بدعم من البنك الإفريقي للتنمية ممثلون عن مفتشيات الشغل والقطاع الخاص والنقابات و المنظمات الشبابية في ولايات الحوضين ولعصابه وتكانت .

وتهدف هذه الإستراتيجية إلى امتصاص العجز الكمي والكيفي للتشغيل من خلال خلق 72000 فرصة عمل بحلول سنة 2030 بمعدل 60000 فرصة عمل سنويا ابتداء من سنة 2019.

وأبرز المستشار الفني لوزير التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام والاتصال المكلف بالتشغيل السيد سيدنا ولد زيدان في كلمة له بالمناسبة أن هدف الإستراتيجية الوطنية للتشغيل سيتحقق من خلال العمل على محاور أساسية أولها تنسيق السياسات القطاعية والشراكة بين القطاعين العام والخاص والعمل على تنمية رأس المال البشري من خلال مواءمة التكوين مع حاجيات السوق إضافة إلى دعم وتوطيد المصالح العمومية للتشغيل وتطوير إطار حوكمة التشغيل .

وقال إن الكلفة الإجمالية لهذه الإستراتيجية تقدر بما يقارب 70 مليار أوقية على مدى 12 سنة مشيرا إلى أن التشغيل يكتسي أهمية خاصة في برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وذلك ما تجسده الإستراتيجية الوطنية للنمو المتسارع والرفاه المشترك التي صادقت عليها الحكومة مؤخرا .

حضر انطلاق الورشة والي لعصابه المساعد السيد محمد الأمين ولد أحمدو ومدير الدراسات والبرمجة والتعاون بالوزارة السيد سيد المختار ولد أحمد الهادي ورؤساء المصالح الجهوية بالولاية .
آخر تحديث : 25/10/2018 14:02:21