كورل,  28/10/2018
انطلقت اليوم الاحد من قرية كورل التابعة لبلدية ألاك بولاية لبراكنة الحملة الوطنية لتحصين المواشي لموسم 2018 / 2019 تحت شعار( بتحصين مواشيكم..... تنفقون القليل وتكسبون الكثير.

واشرفت على انطلاقة هذه الحملة -التي تدوم ستة اشهر- وزيرة البيطرة السيدة فاطم فال بنت اصوينع بحضوروالي البراكنه السيد محمد الشيخ ولد اسويدي وعدد من كبار المسؤولين من قطاع البيطرة .

وتميز انطلاق هذه الحملة بكلمة لوزيرة البيطرة نبهت في بدايتها الى أن تنظيم هذا النشاط يأتي بعد مصادقة الحكومة هذه السنة على المخطط الوطني للقضاء على طاعون المجترات الصغيرة والشروع في اعداد مخطط وطني للتحكم في التهاب الرئة والجنب الساري المعدي لدى الابقار مما يؤسس لرؤية استراتيجية وطنية تسعى الى رفع التحدي بخصوص الصحة الحيوانية والقضاء على الامراض الفتاكة المعيقة للتنمية في الوسط الريفي .

وقالت ان هذه الجهود تعكس حرص المصالح البيطرية على ادراج جملة من اللقاحات الاخرى ضد أهم الامراض المعدية المستوطنة لبلادنا في لائحة التحصينات السنوية المتاحة للمنمين .

وأضافت أن الحكومة –في اطار تطبيقها لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تمنح قطاع الثروة الحيوانية الاهتمام اللائق به وذلك وعيا منها بما تزخر به من مقدرات هائلة وما يلعب من دور أساسي في تحقيق الامن الغذائي ومكافحة الفقر،مبرزة في هذا السياق أهمية الصحة الوقائية ومكانتها المركزية في المنظومة الصحية البيطرية، حيث دأبت الدولة على اعطائها الاولوية في برامجها الصحية من خلال توفير الوسائل اللوجستيكية والمستلزمات الضرورية والدعم الفني وبدت نتائجها على التغطية الصحية التي شملت أهم الامراض الحيوانية المعدية ،مشيرة الى ظهور مرض الحمى القلاعية في الابقار والاغنام هذه السنة مما نجم عنه خسائر هامة للمنمين .

وأوضحت أن هذه الوضعية الصحية الراهنة أسفرت عن نفوق حديثي الولادة ونقص في انتاج الالبان، الامر الذي حدى بالمصالح البيطرية بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة " الفاو"الى الشروع في دراسة امكانية القيام بحملات تحصين موجهة ضد الحمى القلاعية في مناطق انتاج الالبان وادراجه ضمن لائحة اللقاحات التي تسهر الدولة على تقديمها سنويا للمنمين .

وتحدثت الوزيرة عن نتائج حملة التحصين الماضية "2017-2018" التي تميزت بأداء متوسط من حيث الاهداف المبرمجة بخصوص طاعون المجترات الصغيرة وهو ما سيتم تفاديه هذه السنة، مضيفة أن نتائج جيدة تم تحقيقها فيما يتعلق بمرض ذات الرئة والجنب الساري لدى الابقار هذه السنة مقارنة مع الحملات السابقة.

ودعت الفاعلين في الحملة الجارية لبذل كل الجهود الممكنة لتحقيق الاهداف المتوخاة من ورائها لضمان تغطية صحية لثروتنا الحيوانية والحد من تأثير الامراض المعدية عليها.

وعبر العمدة المساعد لبلدية آلاك السيد محمدو ولد أحمد الطالب عن سرور سكان آلاك باحتضان هذه التظاهرة السنوية سيما وأنها تعكس الخصوصية الرعوية لولاية لبراكنة عموما وساكنة آلاك خصوصا.

وتعاقب على المنصة كل من المتحدث باسم قرية كورال السيد با ابراهيما والناطق باسم البيطريين الخصوصيين الدكتور أحمد محمود ولد عاشور حيث أعربا عن ارتياحهما لحضور هذه التظاهرة البيطرية، متمنين لها بالنجاح.

هذا وتهدف الحملة السنوية لتحصين المواشي هذا العام الى تلقيح أربعة ملايين من الاغنام والماعز ضد طاعون المجترات الصغيرة ومليونين من الابقار ضد مرض ذات الرئة والجنب الساري المعدي اضافة الى مكافحة بعض الامراض الاخرى المنتشرة كالباسترولوز لدى الابل والابقار والجدري والجمرة العرضية بواسطة ثمانين فرقة بيطرية عمومية وخاصة متنقلة تمت تعبئتها على امتداد التراب الوطني،26 فرقة منها على نفقة المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل بموريتانيا الذي قدم دعما فنيا للمصالح البيطرية خلال العامين الاخيرين عن طريق اقتناء 38 سيارة رباعية الدفع و10 دراجات نارية وشاحنة تبريد لنقل اللقاحات البيطرية.

كما قام المشروع المذكور بدعم البنى التحتية البيطرية من خلال ترميم 19 نقطة صحية بيطرية وبناء 100 حظيرة تطعيم في عموم التراب الوطني،27 منها جاهزة للتشغيل حاليا.

جرت مراسيم انطلاق الحملة بحضور السلطات الادارية والمحلية وتنظيمات المنمين .
آخر تحديث : 28/10/2018 19:25:49