نواكشوط ,  03/11/2018
نظمت الهيئة الموريتانية لطب العيون صباح اليوم السبت بانواكشوط مؤتمرها الرابع بحضور رؤساء الهيئات المغاربية لطب العيون وممثل عن الاكاديمية الفرنسية للعلوم الطبية ورئيس الهيئة المالية لطب العيون .

ويهدف المؤتمر الذي يتواصل لمدة يومين إلى تبادل التجارب والمستجدات العلمية بين الإختصاصيين والباحثين العلميين في مجال طب العيون مع التركيز على التكفل بالإصابات القرنية .

وفي كلمته بالمناسبة اوضح الدكتور المختار الداه المختاراندبنان الامين العام لوزارة الصحة وكالة انه لمواكبة اكبر معضلات امراض العيون ووعيا من السلطات العليا في البلاد بخطورتها حرص قطاع الصحة بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز المجسدة في السياسة التى تنتهجها حكومة الوزير الاول السيد محمد سالم ولد البشير على ادخال تقنية زرع القرنية على مستوى مركز الاستطباب الوطني في انواكشوط على ان يتم تعميمها في كافة الوحدات الصحية داخل البلاد وفتح وحدة خاصة بها على مستوى البرنامج الوطني لمكافحة العمى ، مبرزا إقامة مشروع لتجهيز كافة الوحدات الطبية وتكوين الاطباء في مجال طب العيون لتشغيل الوحدات الموجودة في الولايات مع مواصلة تنظيم قوافل جراحية لطب العيون تجوب كافة مناطق البلاد.

وبدوره اوضح البروفسير حماه الله ولد سيد المين رئيس الرابطة الموريتانية لطب العيون ان هيئته حرصت خلال مؤتمراتها السابقة على تنظيم مؤتمر اختصاصي لاطباء العيون بهدف التكفل بامراض العيون الشائعة مع التركيز هذه السنة على التكفل بالا صابات القرنية.

واشاد ممثلو الهيئات الطبية في مجال العيون من تونس والجزائر والمغرب وفرنسا ومالي باهمية المؤتمر الذي سينعكس ايجابيا على طب العيون بموريتانيا ,منوهين بالتقدم الحاصل في مجال طب العيون بموريتانيا مع التاكيد على التعاون والتنسيق في مجال طب العيون .

جرى الحفل بحضور مدير مركز الاستطباب الوطني الدكتور آبو هارونا ديه

آخر تحديث : 03/11/2018 20:04:53