نواكشوط,  04/11/2018
تتواصل على مستوى عموم التراب الوطني لليوم الثامن على التوالي الحملة الوطنية لتحصين المواشي لموسم 2018-2019.
وترمي هذه الحملة التي - تمتد على مدى ستة اشهر-إلى تطعيم مليوني رأس من الأبقار ضد مرض ذات الرئة الجنب الساري و4 ملايين رأس من الأغنام والماعز ضد طاعون المجترات الصغيرة.

وأكد مدير المصالح البيطرية بوزارة التنمية الريفية السيد ابراهيم ولد الطالب موسى، أن الحملة الوطنية لتحصين المواشي لموسم 2018-2019 تجري في ظروف حسنة .

وأضاف خلال تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء اليوم الأحد أنه تمت تعبئة 57 فرقة بيطرية من أصل 80 فرقة مجهزة باللقاحات والمعدات البيطرية الضرورية ضد أمراض ذات الرئة والجنب الساري لدى الأبقار وطاعون المجترات الصغيرة لدى الاغنام والماعز، إضافة إلى الباسترلوز لدى الابل و" الجمرة العربية" و" الجدري ".

ونبه إلى أنه تم وضع بنية بيطرية محكمة في مجال حظائر التطعيم التي حققت رقما قياسيا خلال السنوات الأخيرة بفضل جهود السلطات العمومية المعنية وبعض الشركاء في التنمية وخاصة البنك الدولي عبر المشروع الجهوي لدعم النظام الرعوي في الساحل بموريتانيا الذي قام ببناء 27 حظيرة وبرمجة 73 أخرى.

ودعا المنمين إلى التعاطي مع الفرق البيطرية المتنقلة لتحقيق الأهداف المنشودة وتجسيد شعار الحملة (لتحصين مواشيكم تنفقون القليل وتكسبون الكثير).



آخر تحديث : 04/11/2018 19:50:56