نواكشوط,  06/11/2018
انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بانوكشوط ندوة مغاربية حول الاصلاحات الدستورية في البلدان المغاربية منظمة من طرف كلية العلوم القانوانية والاقتصادية بجامعة نواكشوط العصرية والمركز الموريتاني للدراسات والبحوث القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالتعاون مع مركز الدراسات في الحكامة والتنمية الترابية بالمغرب ومؤسسة هانزايدل الالمانية.

وستناقش الندوة مواضيع تتعلق بالاصلاحات السياسية والدستورية في موريتانيا الواقع والتحدي، المسألة الحقوقوية في مسار الاصلاحات الدستورية ،أثر التعديلات الدستورية على الحقوق والحريات في موريتانيا،والاصلاحات المتعلقة بالتنظيم الترابي في الدستور المغربي،استقلالية القضاء في الجزائر .

واوضح نائب رئيس جامعة نواكشوط العصرية الد كتور النان ولد المامي ان كلية العلوم القانونية والاقتصادية دأبت بالتعاون مع هيئة هانس صايدل وبعض الجمعيات العالمية من المغرب وموريتانيا على تنظيم انشطة تنا قش اشكاليات علمية على قدر كبير من الاهمية للمجتمع وترتبط بشكل خاص بمجال اختصاصها المعرفي .

واشار الى انه رغم ان موضوع الاصلاحات لدستورية في دول المغرب العربي موضوع تقليدي الى انه في الوقت نفسه متجدد يثير العديد من الاشكاليات الناتجة عن حركيته، مشيرا الى انه بالنسبة لموريتانيا فانه يكتسي هذه السنة سمة خاصة حيث يتزامن عقد هذا الملتقى مع تخليدا ذكرى رحيل خبير القانون الدستوري البروفسور احمد سالم ولد بوبوط. .

وبدوره اكد الدكتورمحمد الداه ولد عبد القادر رئيس المركز الموريتاني للدراسات والبحوث القانونية والاقتصادية والاجتماعية ان هذه الندوة تدخل في اطار تفعيل اتفاقية الشراكة الموقعة مابين الجهات المنظمة لهذا الملتقى حيث اثمرت هذه الشراكة العديد من الانشطة العلمية من خلال الندوات التي نظمت خلال السنة الدراسية الماضية والحالية.

وثمن حضور الاساتذة المغاربيين الذين حرصوا على حضور هذه الندوة والمشاركة فيها ، مبينا ان تعديل الدستوري ياتي عادة لتحقيق بعض الاهداف من بينها تحقيق الاستقرار السياسي في المجتمع واحداث توازن في العلاقة بين مختلف السلطات الدستورية.

و شهدت الندوة مداخلات من طرف فقهاء القانون حول الدور العلمي للبروفسور احمد سالم ولد بوبوط حيث ابرز كل من الاستاذين محمد ولد سيديا ولد خباز والمختار فال ولد محمدو على التوالي مدير المدرسة العليا للتعليم وعميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية خصال المرحوم وكفائاته العلمية والقيمة العالية لمؤلفاته في هذا المجال ،حيث اصبحت مرجعا معتمدا للباحثين والطلاب ،مشيرين إلى انه ترك آثارا علمية ذات قيمة عالية تؤسس لبناء دولة القانون الذي ينشد ها الجميع.

وذكر بان المرحوم احمد سالم ولد ببوط كان قامة سامقة في العلم والمعرفة ومثالا في الاخلاق الحميدة وتميز بالبساطة والصدق والوفاء.

وجرت الندوة بحضور عدد من الاساتذة والاكادميين ولفيف من طلبة الجامعة.

آخر تحديث : 06/11/2018 21:05:01