نواكشوط,  02/12/2018
تقع المملكة العربية السعودية في أقصى الجنوب الغربي من قارة آسيا، ويحدها غربًا البحر الأحمر، وشرقًا الخليج العربي والإمارات العربية المتحدة وقطر، وشمالا الكويت والعراق والأردن، وجنوبًا اليمن وسلطنة عمان، و تقدر مساحتها ب 2.250.000 كيلومترا مربعا.

وتتميز المملكة العربية السعودية بموقعها الاستراتيجي بين ثلاث قارات، وهي موطن للعديد من الحضارات ومهد للرسالات السماوية، وتشتهر المملكة بوجود الأماكن المقدسة، فيوجد بها المسجد الحرام بمكة المكرمة، والمسجد النبوي بالمدينة المنورة، ويفد إليها ملايين المسلمين سنويًّا لأداء شعائر الحج والعمرة، بالإضافة لوجود العديد من المزارات الإسلامية الأخرى.

و تحتفل المملكة العربية السعودية بيومها الوطني في 23 سبتمبر من كل عام وذلك تخليداً لذكرى توحيد المملكة وتأسيسها على يد جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله الذي أعلن قيام المملكة العربية السعودية عام 1351هـ (1932م).

وتشهد المملكة التي تعد أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم رخاء وتقدماً اقتصادياً ملموسين في جميع مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتحسناً ملموساً في جميع مؤشرات التنمية البشرية مثل مستوى المعيشة، والخدمات الصحية والتعليمية، والأحوال البيئية، وكذلك إمكانيات التنمية الشاملة.
آخر تحديث : 02/12/2018 09:49:01