ازويرات,  07/01/2019
اشرف والى ولاية تيرس زمور السيد اسلم ولد سيدي اليوم بدار الشباب الجديدة بمدينة ازويرات على حفل افتتاح نشاطات الجمعيات الشبابيه.المستفيدة من تمويلات مقدمة لولاية تيرس زمور من طرف مشروع الوقايه من النزاعات وترقية الحوار بين الثقافات التابع لوزارة الشباب والرياضه.

واوضح الوالى في كلمة له بالمناسبه ان هذ المشروع بدأ تدخله على مستوى الولايه سنة 2017، .لصالح خمس جمعيات شبابيه وقد اتسعت تدخلات المشروع هذه السنة لتشمل سبع جمعيات شبابية.

واشارالى ان المهم ليس الحصول على التمويلات فحسب وانما تنمية روح الاخوة والمحبة وروح العمل المشترك بين شباب ولاية تيرس زمور والعمل على تحقيق العدالة والمساواة والعمل الطيب على مستوى الشباب وعلى مستوى المجتمع باكمله .

واضاف السيد الوالى ان المجتمع المدني بولاية تيرس زمور مجتمع واع. ونشط مبرزا ان البلد فى هذه الايام سيشهد هبة من اجل الوحده الوطنيه والاخوه والانسجام مطالبا شباب تيرس زمور بان يكون قدوة للعمل ميدانيا على تعزيز اللحمه الوطنيه وكل مامن شانه ان يعمل على تماسك الشعب الموريتانى ونعزيز لحمته الوطنية.

وبدوره اوضح المندوب الجهوى للشباب والرياضه السيد حاميدو مامادو جيوب ان هذ التمويل استفادت منه سبع جمعيات وكل جمعيه حصلت على مبلغ يتراوح مابين 120000_الى150000من العملة الجديدة، مبرزا ان الاهداف المرجوة من هذا التمويل هي التكوين والتحسيس باهمية الوحده الوطنيه ومكافحة الغلو والتطرف.

وركزت مداخلات رؤساء الجمعيات الشبابيه على اهمية هذه التمويلات التى ستساهم فى العمل الميدانى لجمعياتهم سبيلا للتركيز على تعزيز الوحده الوطنيه وخطر التطرف الدينى والطائفى والعرقى.

وحضر الاحتماع حاكم مقاطعة ازويرات السيد محمد المختار ولد عبدو وعمدة بلدية ازويرات السيد المامى ولد ابلال والسلطات الاداريه والامنيه ورؤساء الجمعيات الشبابية.
آخر تحديث : 07/01/2019 21:36:52