نواكشوط,  12/03/2019
اختتمت في نواكشوط أعمال الجمعية العامة التأسيسية لرجال أعمال مجموعة دول الخمس في الساحل المنعقدة بمقر الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين.

وتم في نهاية أشغال الجمعية اقرار نظام أساسي لهذه الهيئة، كما تم خلالها اختيار رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد لرئاسة اتحاد منظمات ارباب عمل مجموعة دول الخمس في الساحل خلال هذه المأمورية .

كما تم في ختامها التوقيع على إعلان أكد فيه رؤساء منظمات أصحاب الاعمال فى البلدان الأعضاء في المجموعة العمل معا لتشجيع التعاون والتكامل و الاندماج الاقتصادى لبلدان مجموعة دول الخمس في الساحل.

وأكد الاعلان تطلع اتحاد منظمات أصحاب أعمال مجموعة دول الساحل الخمس إلى التعريف بما توفره بلدان المجموعة من فرص استثمار و مناخ أعمال؛ و إقامة شراكات ذات فائدة متبادلة بين الوكلاء الاقتصاديين على المستوي الإقليمي؛ و استكشاف آفاق التعاون وتنشيط آليات الاتحاد وتوطيد شراكاته مع المنظمات المماثلة الإفريقية و العربية و الدولية؛

كما تضمن اعلان نواكشوط وضع برامج ونشاطات و تصور لرؤية إستراتيجية واضحة و تحفيز روح المبادرة في مجال العمل المشترك، اضافة الى الانفتاح على جميع مناطق إفريقيا و العالم بواسطة قطاع خاص أكثر نشاطا و جعل لقاء نواكشوط نقطة انطلاق للقيام بنشاطات مشتركة مع جميع الشركاء في التنمية وتشجيع مقاولة منطقة الساحل و تعزيز قدراتها و توسعها الإقليمي و العالمي.

ودعا الى العمل على تحسين مناخ ألأعمال وتعزيز المبادرات التي أطلقتها مجموعة دول الخمس في الساحل و المساهمة في تنشيط الاتفاقيات المشتركة؛ وكذا العمل لتمكين القطاع الخاص في مجموعة دول الساحل الخمس من لعب الدور المنوط به من خلال اتحاد منظمات أصحاب الاعمال فى المجموعة و ضرورة العمل بالتشاور مع الحكومات من أجل القضاء علي الحواجز التي تؤثر علي حرية التجارة وحركة الأشخاص ورؤوس الأموال والبضائع.
آخر تحديث : 13/03/2019 08:54:20