نواكشوط,  22/04/2019
افتتحت صباح اليوم الاثنين بفندق أزلاي بنواكشوط أشغال ملتقى لتقديم الأكاديمية البحرية وإبراز دورها كأداة لدعم التنمية الوطنية في مجال الصيد والنقل البحري .

وينظم هذا الملتقى الذي يدوم يوما واحدا من طرف الأكاديمية البحرية التابعة لوزارة الدفاع الوطني، وسيناقش المشاركون في هذا اللقاء جملة من العروض من بينها تقديم عام حول الأكاديمية البحرية وآخر يتعلق بإمكانية فتح شعبة جديدة لمستقبل اللوجستيك .

وأكد الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني اللواء حننه ولد هنون بالمناسبة أن الأكاديمية البحرية مؤسسة للتعليم العالي والتعليم البحري وتتبع لها عدة مؤسسات تهدف الى تنفيذ سياسات الدولة خاصة في قطاع الصيد والاقتصاد البحري .

وشدد سيادة اللواء في هذا المنحى على أهمية النقل البحري ودوره في تنمية الواردات والصادرات بالنسبة لموريتانيا، معربا عن امله في أن تتكلل أعمال هذه الورشة بالنجاح سبيلا الى تذليل الصعوبات المتعلقة بتدريب الضباط البحريين على متن السفن التي تمر بالبلاد .

ومن جانبه اكد العقيد الدكتور محمد الأمين ولد الزامل قائد الأكاديمية البحرية على ان الاكاديمية مؤسسة رائدة في مجال التعليم والتكوين لدعم قطاع الصيد والنقل البحري بما توفره من إطار تربوي لتكوين الكادر البشري الذي تؤكل إليه مهام تسيير وتطوير وتنمية المنشآت الحيوية لدعم الاقتصاد الوطني ومواكبة تحولاته.

وأضاف أن موريتانيا تشهد نقلة متسارعة لتنمية منشآتها المينائية مما يستوجب مواكبة تكوين أطر سامين للاشراف على تسييرها وكذا مضاعفة الجهود جماعيا لتمكين طلبة الأكاديمية من الاستفادة من مناخ تعليمي وتكويني متماسك ومتماشي مع المتطلبات القانونية ومعايير التدريب وإصدار الشهادات المعروفة عالميا بنظام (STCW) الذي يعتبر شرطا أساسيا لإصدار الشهادات المعتمدة من طرف منظمة البحرية الدولية .

آخر تحديث : 22/04/2019 15:16:22