نواكشوط,  18/05/2019
نظم حزب الإصلاح المنضوي تحت لواء الاغلبية الرئاسية مساء أمس الجمعة بفندق موريسانتر في نواكشوط تظاهرة سياسية، تميزت بإعلان شخصيات سياسية انضمامها لهذا الحزب.

وأعلنت هذه الشخصيات - التي ضمت نوابا سابقين وضباطا متقاعدين وفاعلين سياسيين ومجموعة من الشباب - التزامها بأهداف ومبادئ وخيارات هذا الحزب.

ورحب رئيس الحزب الأستاذ محمد ولد طالبنا، بالمنتسبين الجدد، معتبرا أنهم يشكلون إضافة نوعية لحزب الإصلاح.
آخر تحديث : 18/05/2019 10:15:41