نواكشوط,  24/05/2019
احتضنت دار الشباب القديمة بنواكشوط الليلة البارحة أمسية فنية، منظمة من طرف وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، ضمن الفعاليات المخلدة لليوم العالمي للتنوع الثقافي تحت شعار " تنوعنا الثقافي رافد لوحدتنا الوطنية".

وشمل برنامج الأمسية أغاني أدتها فرق متنوعة تمجد تنوعنا الثقافي ودوره في تعزيز اللحمة الوطنية.

وأكد المكلف بمهمة في وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان السيد محمد محمود ولد محمد أحمد في كلمة بالمناسبة أن القطاع دأب على تخليد هذا اليوم على غرار المجموعة الدولية ، مبينا أن موريتانيا تعتز بتنوعها الثقافي الذي هو مصدر حيوية ثرائها الثقافي.

وبين أن الثقافة في العشرية الأخيرة بشكل عام وفي الجانب المتعلق بالتنوع الثقافي على وجه الخصوص شهدت اهتماما كبيرا بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

وأضاف أن الوزارة عملت في الأعوام الأخيرة على دعم جميع الأنشطة الثقافية لحفظ وصيانة هذا الموروث الثقافي الذي ظل على مر العصور منارة موريتانيا خارج الحيز الجغرافي للوطن العزيز.

وحضر الامسية حاكم مقاطعة لكصر السيد محمد محمود ولد عبد الله وعمدة بلديتها الدكتور محمد السالك عمار وعدد من أطر القطاع وبعض المثقفين والكتاب والمفكرين.
آخر تحديث : 24/05/2019 16:29:39