نواكشوط,  26/05/2019
احتضن الجامع الكبير في نواكشوط ظهر أمس السبت محاضرة بعنوان الحج والعمرة الأحكام والآداب وذلك ضمن سلسلة الإحياء الرمضاني الذي تشرف عليه إدارة التوجيه الإسلامي.

وألقى المحاضرة فضيلة الأستاذ الفقيه احمد ولد النيني حيث استهل حديثه بتعريف العمرة والحج موضحا أن الحج لغة هو القصد واصطلاحا أحد أركان الإسلام الخمس مستعرضا أحكام الحج والعمرة ومفصلا أركانهما وشروطهما وما يصحان به وما يبطلهما.

وأكد المحاضر على وجوب الحج بالكتاب والسنة والإجماع مرة واحدة في العمر على من استطاعه مصداقا لقوله تعالى" ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين".

ونبه المحاضر إلى أن الاستطاعة هي الزاد والراحلة ،مستعرضا فوائد الحج الكثيرة وفي مقدمتها تكفير الذنوب حيث قال صلى الله عليه وسلم "من حج ولم يرفث ولم يفسق خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه".

وأوضح المحاضر من جانب آخر أن زيارة مدينة النبي صلي الله عليه وسلم مرغوبة بل إن بعضهم جعلها واجبة كما اوجبوا على صاحبها أن يتأدب بآداب زيارة النبي صلي الله عليه وسلم ومن آكدها عدم رفع الصوت وأن يسأل الزائر الله تعالى الوسيلة لنبيه صلى الله عليه وسلم .

وفصل المحاضر في مكانة المدينة المنورة مدينة رسول الله صلي الله عليه وسلم ومكة المكرمة التي هي مكان البيت العتيق ومقام إبراهيم.

وفي نهاية الدرس رد المحاضر على أسئلة واستشكالات الحضور.
آخر تحديث : 26/05/2019 14:11:51