نواكشوط ,  02/06/2019
احتضن الجامع الكبير أمس السبت محاضرة بعنوان: القيم والأخلاق الإسلامية وذلك ضمن أنشطة الإحياء الرمضاني التي تشرف عليها إدارة التوجيه الإسلامي بوزارة الشؤون الاسلامية والعليم الاصلي.

واستهل المحاضر فضيلة الدكتورالفقيه سيد أحمد ولد سيد الخليل حديثه بتوطئة عن تعريف القيم والتي هي جمع قيمة ومعناها يؤول إلى الاستقامة والثبات والوضوح ومن ذلك قوله سبحانه وتعالى:" وإنها لبسبيل مقيم" أي سبيل واضح مستقيم وهي كل خلق حميد له أثرعلى شخص أوأسرة أو مجتمع .

وأضاف أن هناك قيما فردية وهي التي تحكم علاقة الشخص مع أسرته مثلا وقيم سياسية وهي التي تحكم علاقة الحاكم والمحكومين ، مشيرا إلى أن من القيم الصدق والكرم والتواضع وحب الخير للناس الامرالذي حث الإسلام على التمسك به والتحلي به في كل الأوقات والظروف.

وأوضح المحاضرأن هناك فرقا بين القيم والأخلاق، ذلك أن القيم ترجع إلى الأمرالذي له قيمة سواء كان أخلاقا أوغيرها بينما الأخلاق إنما تكون بالسيء وبالأحسن فالكذب خلق ولكنه خلق سيء وليس بقيمة والصدق خلق ولكنه قيمة لأنه خلق حميد أما القيم فلا تكون الا حسنة وهنا يتضح الفرق بين القيم والأخلاق ذلك أن القيم أشمل من الأخلاق وأن الأخلاق أخص يوضح المحاضرمستدلا بقوله صلى الله عليه وسلم" إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".

واستفاض في الحديث عن الأخلاق والقيم وما حض عليه الإسلام من فضائل وما نهى عنه من خلق سيئ ومذموم.
آخر تحديث : 02/06/2019 10:55:28