روصو,  02/06/2019
نظمت بلدية روصو بالتعاون مع الإدارة الجهوية للتهذيب الوطني والتكوين المهني أمس السبت حفلا تكريميا لتلامذة متفوقين من التعليم الأساسي والثانوي ورالي العلوم على مستوى مقاطعة روصو.

وأوضح والي اترارزه السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي ابراهيم لدى إشرافه على الحفل أن تقدم الشعوب مرتبط بالتعلم والتميز الامر الذي جعل فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيزيصدرتعليماته بإنشاء مدارس الامتياز التي تعتبر انجازا مهما.

وشكر التلاميذ المتفوقين وذويهم والطواقم التربوية التي أشرفت على تدريسهم ومن خلالهم بلدية روصو والإدارة الجهوية للتهذيب الوطني والتكوين المهني على هذه المبادرة الأولى من نوعها على مستوى المقاطعة .

وبدوره ثمن عمدة روصو السيد بمب ولد درمان جهود السلطات الإدارية والتربوية القيمة التي مكنت من تحقيق هذا الهدف السامي .

وأضاف ان البلدية نظمت مؤخرا حفلا تكريميا لفريق رياضي محلي تميز في الأداء وآخر تخليدا لغزوة بدر الكبرى .

ومن جانبه أوضح المدير الجهوي للتهذيب الوطني والتكوين المهني السيد محمدن ولد باب ولد حمدي أن الهدف من التكريم هو تشجيع التلاميذ المتفوقين مع نهاية كل سنة دراسية شاكرا السلطات الإدارية وبلدية روصو على الدعم السخي للتلاميذ بغية تحقيق الاهداف المنشودة من طرف الأسرة التربوية .

وتابع الحضورعرضا يعالج أهمية الوحدة الوطنية والأخذ بناصية العلم والتكنلوجيا قدمه تلاميذ من ثانوية روصو.

وحضرالحفل حاكم مقاطعة روصو والسلطات الإدارية والأمنية والطواقم التربوية بالولاية .
آخر تحديث : 02/06/2019 20:37:55