نواكشوط,  24/07/2019
احتضنت قاعة المتحف الوطني في نواكشوط مساءأمس الثلاثاء ندوة منظمة من طرف اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين تحت عنوان ” مكانة المرأة في المشهد الأدبي الموريتاني”.

وشمل برنامج الندوة محاضرة للكاتبة والأديبة والصحفية حواء بنت ميلود ارتكزت على محاور من بينها أدب المرأة الموريتانية في الماضي ، حيث كان الحياء يسيطر على إبراز إنتاجها الأدبي.

وأكد رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين الدكتور محمد ولد أحظانه في كلمة له بالمناسبة أن المرأة الموريتانية متميزة في إنتاجها الأدبي ،حيث أن الكثير من هذا الإنتاج عندما تسمعه تعتقد أنه للرجل الا اذا رأيت من يرشدك على أنه للشاعرة فلانة لحسن سبكه وبلاغة صوره ومواكبته للحداثة في شكله ومضمونه.
واستشهد في تناوله للموضوع بنماذج من الإنتاج الأدبي النسوي الموريتاني فصيحا وشعبيا.
كما قدم الأمين العام لإتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين السيد احمد ولد الوالد قبل ذلك عرضا عن الأنشطة التي نظمها الاتحاد والمدرجة في برنامجه السنوي ،منبها إلى أن أنشطة أخرى ستنظم قريبا لصالح الأدباء والكتاب .
وجرت الندوة بحضور لفيف من الشعراء والكتاب.
آخر تحديث : 24/07/2019 13:02:41