نواكشوط,  30/08/2019
أكدت وزارة الداخلية واللامركزية أن الحكومة تعمل على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية تفاديا لأي خطر من شأنه أن يهدد أمن المواطن أو ممتلكاته.
وجاء في بيان صادر عن الوزارة مساء اليوم الجمعة، توصلت الوكالة الموريتانية للانباء بنسخة منه:

"عرفت بلادنا في الأيام الأخيرة تساقطات مطرية غزيرة خلفت خسائر مادية وبشرية في بعض ولايات الوطن خاصة كيدي ماغا.
وفي إطار حرص السلطات العليا في البلد على مؤازرة المواطنين والوقوف معهم جنبا إلى جنب تم اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لعودة الحياة العامة بالولاية لطبيعتها في أقرب الآجال.
وفي هذا الصدد أوفد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وفدا حكوميا يرأسه معالي وزير الداخلية واللامركزية رفقة معالي وزيرة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي وبعض معاونيهم، بغية تقديم واجب العزاء باسم فخامته لذوي الضحايا والقيام بزيارة تفقد واطلاع على أحوال السكان وتقييم مستوى الأضرار والعمل على إحصاء خسائر السيول كما أشرف الوفد على توزيع مساعدات مادية وعينية على المتضررين.
وموازاة مع ذلك واكبت الحكومة على كامل التراب الوطني عمليات فك العزلة وإصلاح وترميم الطرق والجسور المتضررة من الفيضانات ومد يد العون والمساعدة لكافة المتضررين.
وفي إطار سعي السلطات العمومية للتخفيف من وطأة هذه السيول على المواطنين، أشرف معالي وزير الداخلية واللامركزية بحضور رئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين على إعطاء إشارة الانطلاقة لقافلة مكونة من 10 شاحنات محملة بالحاجيات الأساسية من الخيام والأغطية والغذاء والأفرشة.
وبهذه المناسبة قدم وزير الداخلية واللامركزية تشكراته لاتحاد أرباب العمل الموريتانيين على هذه المواكبة العاجلة لجهود الحكومة الرامية إلى إغاثة المتضررين جراء السيول.
وفي نفس السياق تعمل الحكومة على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية تفاديا لأي خطر من شأنه أن يهدد أمن المواطن أو ممتلكاته.


وزارة الداخلية واللامركزية".
آخر تحديث : 01/09/2019 12:38:58