نواكشوط,  05/09/2019
قدمت شركة سوناتراك الدولية الجزائرية فرع موريتانيا صباح اليوم الخميس في نواكشوط كمية من التجهيزات المكتبية وأخرى معلوماتية لكل من جامعة نواكشوط ومعهد مريم جالو الخصوصي.

وتهدف الشركة من وراء هذا الدعم إلى المساهمة في جهود الحكومة
الموريتانية الرامية إلى تكوين أجيال المستقبل من خلال دعم التعليم بشقيه العمومي والخصوصي.

وأكد السيد كريم جبور، مدير ديوان الاداري المدير العام لشركة سوناتراك في كلمة له بالمناسبة على متانة العلاقات الجزائريةالموريتانية في شتى المجالات وخاصة التنموية خدمة للمصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين.

وبدوره عبر نائب رئيس جامعة نواكشوط الدكتور النانه المامي،عن شكره للشركة على مساعدتها التي تحمل في دلالتها حرص الأشقاء الجزائريين على ديمومة العلاقات الموريتانية الجزائرية وجعلها باستمرار على مستوى آمال وتطلعات الشعبين الشقيقين.

وبدوره أعرب السيد عبد السلام يوسف جالو، منسق معهد مريم جالو، عن سعادته بتلقي هذا الدعم الذى سيسهم لامحالة في جهود المعهد الرامية إلى مساعدةالأطفال على تحصيل المعارف الضرورية للحياة العصرية.
آخر تحديث : 05/09/2019 14:37:19