ازويرات ,  09/09/2019
انطلقت اليوم الاثنين بدار الشباب الجديدة في مدينة ازويرات أعمال ملتقى تشاوري حول معرفة الأسر الأكثر فقرا بولاية تيرس ازمور منظم من طرف ادارة السجل الاجتماعي التابعة لوزارة الاقتصاد والصناعة.

ويأتي تنظيم هذا الملتقى في إطار برنامج التكافل الاجتماعي الذي تبنته السلطات العليا فى البلد لمساعدة 2000 أسرة بالولاية وتحسين ظروفهم المعيشية.

وأكد والي تيرس الزمور السيد اسلم ولد سيدي في كلمة بالمناسبة حرص السلطات العليا فى البلد على نجاح هذه العمليه مطالبا الوجهاء والمجتمع المدني والأئمه بالتعاون مع هذه البعثه من أجل معرفة المستهدفين الحقيقيين فى الولايه بشكل شفاف و موضوعي.

بدوره أوضح مدير السجل الاجتماعي بوزارة الإقتصاد والصناعة السيد شيبة ولد حبيب ان هذ البرنامج يأتي تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى لمساعدة الفئات الفقيرة والهشة من اجل التحسين من ظروف حياتهم المعيشية مشيدا بالدور الذي يقوم به السجل الاجتماعي بوصفه المرجعية الوحيدة للدولة لوضع الخطط الاقتصادية والصحية والتعليمية للأسر الفقيرة.

اما عمدة بلدية ازويرات السيد المامى ولد ابلال فقد اكد استعداد البلدية للتعاون مع هذه البعثة من أجل تحديد الأسر المستهدفة.

وجرى الاجتماع بحضور السلطات الادارية والأمنية في الولاية .
آخر تحديث : 10/09/2019 10:16:14