نواكشوط,  11/09/2019
أكد وزير التنمية الريفية السيد الدي ولد الزين، حرص القطاع على توجيه الدعم المقدم من طرف المملكة الاسبانية للفئات الأكثر هشاشة ومنح الأولوية للتنويع الزراعي وإنشاء المزيد من البنى التحتية في مجال الاستصلاح الزراعي والتنمية الحيوانية.

جاء ذلك خلال استقبال اليوم الأربعاء بمكتبه في نواكشوط لسعادة السيد خيسوس سانتوس آكوادو، سفير المملكة الإسبانية المعتمد لدى بلادنا، تناول مستوى تقدم تنفيذ المشاريع التنموية الممولة من طرف التعاون الاسباني في القطاع الريفي بشكل عام.

ونبه الوزير إلى ضرورة أن تخضع المنشآت المزمع إقامتها في هذا المجال للمعايير الفنية المطلوبة لضمان استدامة استغلالها، وإلى أهمية خلق المزيد من فرص العمل خصوصا لفئات الشباب ودعم الشراكة العمومية و الخصوصية وإنشاء مشاريع نموذجية تستجيب لتطلعات السكان في المناطق النائية.

وجرى اللقاء بحضور عدد من كبار المسؤولين في وزارة التنمية الريفية والمدير العام للوكالة الاسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية.
آخر تحديث : 11/09/2019 19:43:55